العودة   ملتقى مرضى البهاق > المنتديات العامة > المنـتدى الأدبـي

المنـتدى الأدبـي ( هنا تشعرُ بكل كتاباتك وترحل بعيداً عن الواقع لتسكن عمق الحرف بحنان)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
     
قديم 12-10-2010, 09:24 PM   رقم المشاركة : 1
الخبر اليقين
(القلب النابض)
 
الصورة الرمزية الخبر اليقين





 

الحالة
الخبر اليقين غير متواجد حالياً


 

ملك المواضيع الحكمة والاخلاق المسابقة الثقافية عضو لجنة التحكيم 


 
افتراضي فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد

قبل أن أدخل في القصيدة الرائعة للمعتمد بن عباد فإني اود ان أستعرض معكم حياة هذا الشاعر الفذ


نعم أيها الاحباب , نود ان نستعرض معا حياة هذا الشاعر الفذ ..وأجزل و أفضل ما كتب عنه ، هو ما جاء في هذه النبذة الرائعة المنقولة

المعتمد بن عباد ملك أشبيلية في عصر ملوك الطوائف من بني عباد، ولد في باجة (اقليم في البرتغال حاليا) و توفي في أغمات 431 - 488 ه / 1040 - 1095 م,
اسمه محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي أبو القاسم المعتمد على الله.

كان شابا، فارسا، شاعرا مجيدا، يحب الأدب؛ فاجتمع في بلاطه نجوم ساطعة من أرباب ونوابغ القصيد من أمثال أبي بكر بن عمار، وابن زيدون،
وابن اللبانة، وابن حمديس الصقلي، وكما كان المعتمد شاعرا مجيدا، كانت زوجته اعتماد الرميكية شاعرة كذلك، وكانت إشبيلية حاضرة دولته آية في الروعة.


دولته

كان المعتمد بن عباد حين آل إليه حكم إشبيلية سنة (461 ه = 1068م)، في الثلاثين من عمره، امتلك قرطبة وكثيراً من المملكة الأندلسية.
واتسع سلطانه إلى أن بلغ مدينة مرسية.


غزو الاسبان والاستنجاد بالمرابطين

عاش ابن عباد في أيام ملوك الطوائف وهم ملوك تقاسموا الدولة الأموية في الأندلس وحكم كل واحد منهم جزءاً أو دويلة حتى
بلغ مجموع تلك الدويلات إحدى وعشرين دولة، لكل دولة منها عرش وملك وجيش ضعيف, ولما رأى ضعفهم وتفرقهم ألفونسو السادس
ملك ليون و قشتالة فرض على كل واحد منهم جزية يؤديها للدولة المسيحية.

لما رأي الملك ألفونسو أن ملوك المسلمين يظهرون له خضوعاً وتذللاً هجم على طليطلة فاجتاحها واحتلها، ثم أراد أن يهين
المعتمد بن عباد فأرسل له رسولاً ومعه خمسمئة فارس يحمل رسالة تهديد من الفونسو بأن على المعتمد أن يتنازل عن حصون
معينة وأن الجزية وحدها لا تكفي وحشد الرسالة بالتهديد, فثار المعتمد وجمع العلماء فاتفقوا على الاستنجاد بزعيم المرابطين يوسف بن تاشفين
في الشمال الأفريقي وتم القرار في الحال، فأمر المعتمد بقتل الفرسان النصارى جميعاً وضرب الرسول وبصق في وجهه، وفي الحال أصدر
بن تاشفين نداء بالجهاد فتسابق شباب المسلمين إلى ساحة الشرف وأقبل المطوعون من أرجاء البلاد حتى ازدحمت البلاد بالمجاهدين المسلمين،
وأقبل الفونسو في أربعين ألف جندي وكتب إلى أمير المسلمين ابن تاشفين يتهدده فكتب له على ظهر خطابه
( جوابك هو ما سوف ترى ) ثم التقى الجمعان
في مكان قريب من بطليموس (Badajoz حاليا) على حدود البرتغال في سهل واسع من الأرض يقال له الزلاقة.

كانت استجابة يوسف بن تاشفين سريعة مذهلة، فقد أقبل في قرابة مئة سفينة ونيف وعشرين ألف جندي واندفع إلى الزلاقة
فوجد المعتمد بن عباد قد سبقه وقضى ليلة كاملة يهاجم وتنهشه الجراح وفي اللحظة المناسبة وصل المرابطون وقائدهم
إلى قلب المعركة وتكامل عدد الاسبان خمسين ألفاً.

هرب القائد ألفونسو في بضعة رجال وكانت الواقعة في يوم الجمعة الأولى من شهر رمضان حيث قتل جميع الجيش النصراني
فلم يعد منهم سوى ثلاثمائة.


نهاية حكمه

كان أمير المسلمين يوسف بن تاشفين في أول الأمر يحترم المعتمد بن عباد ويقول هو ضيفنا، ولكن نفراً بين المعتمد
وابن تاشفين ووشوا إلى ابن تاشفين أن المعتمد يميل إلى الترف.

انتهى أمر المعتمد أن وقع في قبضة يوسف بن تاشفين فحبسه في سجن أغمات, فقيراً مجرداً من ماله و مقيدا، وأظله عيد
وهو في السجن فقال يصف هذا المشهد الذي يقطع نياط القلوب :


فيما مضى كنت بالأعياد مسرورا ... وكان عيدك باللذات معمورا
وكنت تحسب أن العيد مسعدةٌ ... فجاءك العيد في أغمات مأسورا
ترى بناتك في الأطمار جائعةً ... في لبسهنّ رأيت الفقر مسطورا
معــاشهنّ بعيد العزّ ممتهنٌ ... يغـــزلن للناس لا يملكن قطميرا
برزن نحــوك للتسليم خاشعةً ... عيونهنّ فـعــاد القلب موتورا
قد أُغمضت بعد أن كانت مفتّرةً ... أبصارهنّ حسيراتٍ مكاسيرا
يطأن في الطين والأقدام حافيةً ... تشكو فراق حذاءٍ كان موفورا
قد لــوّثت بيد الأقـذاء واتسخت ... كأنها لم تطــأ مسكاً وكافورا
لا خدّ إلا و يشكو الجدب ظاهره ... وقبل كان بماء الورد مغمورا
لكنه بسيول الحـــزن مُخترقٌ ... وليس إلا مع الأنفاس ممطورا
أفطرت في العيد لا عادت إساءتُه ... ولست يا عيدُ مني اليوم معذورا
وكنت تحسب أن الفطر مُبتَهَجٌ ... فعاد فطــرك للأكباد تفطيرا
قد كان دهرك إن تأمره ممتثلاً ... لما أمرت وكان الفعلُ مبرورا
وكم حكمت على الأقوامِ في صلفٍ ... فردّك الدهر منهياً ومأمورا
من بات بعدك في ملكٍ يسرّ به ... أو بات يهنأ باللذات مسرورا
ولم تعظه عوادي الدهر إذ وقعت ... فإنما بات في الأحلام مغرورا


سأتوقف هنا أيها الأحباب الكرام

ثم أعود بعد قليل لأضيف قصته الرائعة مع الجارية اعتماد و التي تزوجها فيما بعد

فما قصتها ؟؟
و كيف تزوجها ؟؟
و ما قصة يوم الطين ؟؟
و ما قصة نكرانها لذلك اليوم الجميل
الذي صنعه لها ؟؟

فإلى هذه القصة الرائعة بعد قليل




توقيع الخبر اليقين




رد مع اقتباس
     

  •      
    قديم 12-10-2010, 09:26 PM   رقم المشاركة : 2
    الخبر اليقين
    (القلب النابض)
     
    الصورة الرمزية الخبر اليقين





     

    الحالة
    الخبر اليقين غير متواجد حالياً


     

    ملك المواضيع الحكمة والاخلاق المسابقة الثقافية عضو لجنة التحكيم 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد


    زواج الامير " محمد بن عباد " بالجارية " اعتماد الرميكية "

    و في ذلك العصر ..كان "محمد بن عباد" ولد الخليفة المعتضد بالله الطاغية.. ملك اشبلية.. يتمشى مع صاحبه و وزيره ..
    فيما بعد ابن عمار عند مرج الفضة. و كان على عكس ابيه.. شاعرا رقيق القلب ..يختلط بالعامة.. و بينما هما يتمشيان عند
    ضفاف النهر ..نظر محمد الى تموجات النهر بفعل الرياح .. و قال



    " صنع الريح من الماء زرد "



    و طلب من ابن عمار ان يجز اي ..ان يكمل ببيت اخر من الشعر.. و قد كان ابن عمار نفسه شاعرا. و أخذ ابن عمار يفكر


    " صنع الريح من الماء زرد "



    ثم ماذا يا ابن عمار .. و لكن دون جدوى .. كأن الله أراد أن يخرسه .. لينطق تكملة البيت على لسان الجارية"اعتماد" ..
    التى سمعتهما.. بينما هي تغسل الثياب عند حافة النهر.. فأكملت قائلة..



    " أي درع لقتال لو جمد "


    مكملة صدر البيت الشعري الذي نطق به الامير ..

    فكان هذا البيت سبب سعدها ..وشقائها فيما بعد. فما ان وقعت عين محمد بن عباد عليها ..حتى افتتن بجمالها ..
    كما افتتن بسرعه بديهتها وذكائها .
    و عرف "محمد بن عباد" ..انها جارية عند الرميك ابن الحجاج تخدم زوجه.. فأرسل الخدم و المزينات ليخطبوها له و يحملوها
    اليه لا كجارية.. و لكن "كزوجة حرة". فلم يكن حاجته اليها حاجه الجسد التي تنقضي بإنقضاء اللذة و لكن حاجته اليها كانت حاجة
    الجوارح و الفؤاد ..تلك الحاجات التي لا تنقضي الا بمفارقة الروح الجسد ..و لذلك لم يضمها الي جواريه و قد كان ذلك هينا عليه..
    و كان محمد ولها بها ..لا يصبر على فراقها ساعة.. يكن لها محبة خاصة .. حتى اذا مات ابوه المعتضد.. و تولى من بعده الحكم ..
    اشتق لقب الملك من حروف اسمها ..فسمى نفسه.. "المعتمد بالله بن عباد"..من اسم الزوجة " اعتماد" ..الجارية سابقا ..
    لتخلد محبته لها في اخبار التاريخ ..عاشت معه في رفاهية وعز فاق الوصف.. وحظيت عنده حتى كان لايرد لها طلبا ..


    قصة المثل " و لا يوم الطين " ..
    الذي يستعمله مسدي المعروف .. لناكر الجميل .." لا بارك الله في ناكر الجميل .. انى كان و حيث كان "


    وفي يوم من الأيام .."الملكة اعتماد" ..دائما اذكر " الجارية سابقا" ..رأت نساء من البادية يبعن اللبن ..وقد شمرن
    عن سوقهن ..وسواعدهن..يخضن في الطين ..


    فقالت اعتماد : اشتهي أن أفعل أنا وبناتي.. كفعل هؤلاء البدويات .. فما كان من "ابن عباد" ..الملك طبعا..الا ان بادر
    الى تلبية طلبها.. ولكن بطريقة البذخ ..والتبذير المفرطة.. التي كلفت خزينة دولته أموالا طائلة ..حيث أمر بالعنبر والمسك والكافور..
    فسحق بماء الورد.. ليكون في هيئة الطين ..واحضر القرب والحبال.." لاعتماد الملكة" و"بناتها الاميرات".. فحملن القرب والحبال ..
    ورفعن عن سوقهن ..وخضن في طين العنبر والمسك والكافور .

    ويقولون : في يوم غاضبها المعتمد بن عباد في بعض الأيام , فأقسمت أنها لم تر منه خيراً قط , فقال : ولا يوم الطين ؟
    فاستحيت واعتذرت

    و انجبت له "اعتماد".. البنين و البنات ..و كان يدعوها "بأم الربيع".لم تكن فقط امرأة جميلة.. و لكنها كانت صاحبة عقل ناضج
    رغم صغر سنها .. و رأي سديد رغم جهلها باصناف العلوم.. و كان زوجها الملك ..يرجع إليها في كثير من أمور الدولة..
    و على الرغم من ذلك.. لم ينس العامه قط ..انها كانت جارية.. و ظلت عندهم "اعتماد الرميكية".. التي تغسل الثياب عند النهر..




    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-24-2011, 08:10 AM   رقم المشاركة : 3
    سعودي 1
    عضو فعال
     
    الصورة الرمزية سعودي 1






     

    الحالة
    سعودي 1 غير متواجد حالياً


     

    عضو مميز المسابقة الرمضانية33 مسابقة صورة ومثل 2 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد

    اعجبني

    الخبر



    توقيع سعودي 1



    من غير ماطلبك ياربي ومكرمني
    خلقتني بقدرتك مسلم على السنه


    ابطلبك وانت تعطيني وتحرمني
    العفو والعافيه والستر والجنه




    </I>







    دعواتكم


    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-24-2011, 09:05 AM   رقم المشاركة : 4
    زهرة آيلول
    نجمة الشرق
     
    الصورة الرمزية زهرة آيلول






     

    الحالة
    زهرة آيلول غير متواجد حالياً


     

    مسابقة الرسم 2011 مسابقة اجمل الاناشيد فراشة المنتدى ملك المواضيع 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد




    تسلم الأيادي مشرفنا الخبر اليقين




    توقيع زهرة آيلول









    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-24-2011, 01:45 PM   رقم المشاركة : 5
    الفيصل_2006
    عضو فعال
     
    الصورة الرمزية الفيصل_2006






     

    الحالة
    الفيصل_2006 غير متواجد حالياً


     

    عضو مميز 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد

    تسلم الأيادي مشرفنا الخبر اليقين ع النقل



    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-24-2011, 02:10 PM   رقم المشاركة : 6
    السيف
    عضو فعال






     

    الحالة
    السيف غير متواجد حالياً


     

    قلم وبوح1 عضو مميز القلم اللامع 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد

    هذا فيما مضى ... أما الآن أقول لك جزاك الله خير الجزاء


    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-24-2011, 02:18 PM   رقم المشاركة : 7
    ظاهر العنزي
    المديــر العـــام






     

    الحالة
    ظاهر العنزي غير متواجد حالياً


     

    وسام القائد ملك المواضيع المسابقة الرمضانية الحضور الدائم 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد


    دائما مصدر للادب الرفيع

    شكرا قلبنا النابض



    توقيع ظاهر العنزي

    تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ..



    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-24-2011, 05:37 PM   رقم المشاركة : 8
    الحطيم
    ابو محمد
     
    الصورة الرمزية الحطيم





     

    الحالة
    الحطيم غير متواجد حالياً


     

    شخصية مهمة المسابقة الرمضانية وسام الابداع 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد

    دروس وعبر يستحق اكثر مما جرئ له كيف يتخوض بمال المسلمين ويهدر الثروات بالمسك والعنبر والكافور وماء الورد ويذهب هدرا لتلعب به جواري السلطان

    الجزاء من جنس العمل

    ولا شك ان القصيدة من روائع الادب الاندلسي

    جزاك الله خير لطرح تلك القصة الواعظة



    توقيع الحطيم






    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-25-2011, 01:54 AM   رقم المشاركة : 9
    هبة
    مشرفة الاسلامي
     
    الصورة الرمزية هبة






     

    الحالة
    هبة غير متواجد حالياً


     

    متميزين قلم وبوح2 مسابقة الرسم 2011 متميزة النشاط 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد

    ذوقك رائع في اختيار القصص الأدبية والشعرية
    شعر رائع .. والقصة أروع
    دمت بخير .. ودام نبض قلبك



    رد مع اقتباس
         
         
    قديم 08-25-2011, 03:38 PM   رقم المشاركة : 10
    شدا الورد
    عضو فعال
     
    الصورة الرمزية شدا الورد






     

    الحالة
    شدا الورد غير متواجد حالياً


     

    عضو مميز متميزة النشاط 


     
    افتراضي رد: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد

    الله قصة رائعة وابيات جميلة عالرغم من اني قد قرات عن ابن عباد لكن القصة جديدة

    سلمت اناملك ايها القلب النابض



    توقيع شدا الورد

    http://www.vitiligoteam.com/up/uploa...c126b510db.gif


    اللهم ارحم أبو احمد واسكنه الفردوس


    رد مع اقتباس
         
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    المواضيع المتشابهه للموضوع: فيما مضى كنت بالأعياد مأسورا .. المعتمد بن عباد
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    الخيره فيما اختاره الله غلا الجنوب منتدى البهاق الـعــام 6 07-13-2011 08:11 PM
    وللناس فيما يعشقون مذاهب الخبر اليقين منتدى الصور والفديو 11 01-11-2010 10:48 PM
    المعتمد ابن عباد منقاش المنـتدى الأدبـي 4 01-24-2009 03:52 PM


    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة

    الانتقال السريع

    الساعة الآن 06:24 AM.


    Powered by vBulletin Version 3.8.4
    Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    Translation by Support-ar
    Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi
    جميع ما ينشر في المنتدى يعبر عن رأي كاتبه فقط . .ولا يعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع